عسكر وحرامية استنسخ

2021/09/24

 

عسكر وحرامية

منطقة تجميع اللعبة: المنصورة

تاريخ تجميع اللعبة: 27 يوليو 2019

تجميع وإعداد زينب كمال

نوع اللعبة: لعبة حركية

يلعب هذه اللعبة الأطفال من الجنسين الأولاد والبنات.

 

ترجع أصل اللعبة في العصر العثماني، يرمزون إلى الحرامية بالقبائل العربية التي كانت منتشرة حديثاً على الثقافة المصريين – والعسكر يرمزون له بالعسكري التركي.

شرح اللعبة:

  • قوانين اللعبة: (كيف تبدأ  اللعبة –  طريقة لعبها – كيف تنتهي اللعبة):

يقسم المجموعة نفسها إلى فريقين

فريق العسكر – وفريق الحرامية

يقف فريق العسكر مغمض عينيه ويعدوا مثلا – 10 -20 -30 -40 -50 -60 -70 -80 -90 -100 – 

بينما فريق الحرامية يختبئ في أماكن متفرقة 

يفتح العسكر أعينهم بعد العد عدة مرات متفق عليها 

ويبدأون بالبحث عن فريق الحرامية 

يحاول فريق العسكر إيجاد فريق الحرامية ليجرون وراءهم في محاولة أن يمسكون لاعبيهم – 

في حال إستطاعوا مسك جميع فريق الحرامية – يبدلون الأدوار ويعاودون اللعب، فمن كان العسكر يكون هو الحرامي والعكس.

في حال لم يستطيعوا مسك كل فريق الحرامية يقولوا – غُلُب حماري – 

ومن يتبقى من فريق الحرامية يختار في الدور التالي مع من يلعبون عسكر أم حرامية على سب رغبتهم.

 

  • صور توضيحية أو فيديو: لم يتمكن الباحث من التصوير في مدينة المنصورة حيث تغير فيها التركيب المعماري والسكاني، فأصبحت مدينة متكدسة بالمباني العالية الملتصقة ببعض. وتغيرت أنواع الألعاب أصبحت الكتروينة و الحركية منها موجودة في النوادي مثل ألعاب العجل والسكوتر وكرة القدم وبعض الرياضات البدنية الأخرى. والنوادي مقتصرة على فئة بسيطة من الأسر. بقية الأطفال في المناطق العشوئية أطفالهم الأولاد يلعبون كرة القدم والبلي أحيانا، أما البنات يلعبون داخل المنازل لا ينزلوا إلى الشوارع؛ وعادة يلعبون ألعاب المحاكاه، أو الألعاب المنتشرة على الأجهزة الإلكترونية.

 

التعليقات
المزيد