الطائر الذهبي و التنين العجوز استنسخ

2020/12/26

الطائر الذهبي و التنين العجوز

 

التاريخ: 6 مارس 2019

 

الحكاية الشعبية الأصلية:

حدث في زمن من الأزمنة في أوائل الأيام و السنوات و الساعات 

في هذه الأيام كان السهل الرملي المسمى بفرش البرقة هضبة خضراء خصبة يمكنك ان تقول انها كانت الجنة على الأرض.. لو لم يصيبه طاعون التنين العجوز. فقد كان يعذبه مخلوقات شيطانية صغيرة اثناء الليل مما جعله يعاني حتى كان يضرب بذيله القوي بشدة اثناء النوم عبر المنطقة التي ينام بها حتى دمرت الحقول و المنازل التي يسكن بها أهل المكان، تلك التي كان الاتنين عادة ما يعمل على حمايتها. 

كلما استيقظ في الصباح من نومه الممتلء بالكوابيس يحزن حزنا شديدا حين يرى انه كان مرة اخرى قد دمر و قد عرض للخطر حياة اولئك الناس الذين كان ينبغي عليه ان يحميهم. و حتما كان يساعد دائما في اعادة البناء و لكن هذا الوضع كان لا يمكن استمراره. و قد كان التنين العجوز يبكي كل يوم دموعا مريرة لأنه كا يسبب دمارا شديدا عن غير قصد أثناء الليل. و لكن دموعه زادت الأمر سوءا لأنها حولت التربة الخصبة الى مستنقعات مالحة و التي تتحول تحت اشعة الشمس الحارقة الى صحراء رملية كبيرة بشكل متزايد و بمرور الوقت انتقل الناس و الحيوانات خارج المنطقة بسبب عدم امكانية وجود حياة في المكان فأصبح التنين حزينا وحيدا. 

“همممممم”، يتمتم الطائر الذهبي “أستطيع مساعدتك. اذا رغبت بذلك، سوف أغني بصوتي السحري حتى تغط في نوم عميق و هادئ و تستمتع باحلام جميلة عن كل الاشياء التي تحبها و لكنك لن تكون قادرا ابدا ان تتحدث مع اصدقائك مرة اخرى حيوان كان او انسان. سوف تكون محاصرا في أرض الأحلام الخاصة بك و لكنهم بهذه الطريقة يستطيعون ان يأتوا و يروك. يمكن لهم ان يبقوا في ظلك و لكنهم سوف يجدونك دئما تغط في النوم بسلام. هل تريد ذلك؟” 

“اذا كان هو الثمن الذي يجب ان ادفعه لكي يستطيع البشر و الحيوانات الاقتراب لي مرة أخرى دون خطر فأنا على استعداد للذهاب الى أرض الأحلام تلك و لكن عليك ان تعدني بأنك سوف تلاحظني في أثناء نومي حتى لا استيقظ فجأة بسبب الحكة البائسة و أضع حياة الأصدقاء الذين يقومون بزيارتي للخطر. 

و قد كان. بسط الطائر الذهبي جناحيه و اخرج من حلقه ما بدا و كأنه أغنية عصفور كالحلم. 

و بدأت عيون التنين العجوز الكبيرة تغلق ببطء و غرست رأسه في الرمال البيضاء و بعد ذلك بقليل توقف شخيره الهادئ ايضا. و كان قد حقق هدفه، الوصول الى ارض الاحلام الذهبية. 

و منذ ذلك الحين يمر الطائر الذهبي بشكل منتظم كما وعد من قبل لحراسة صديقه التنين العجوز و هو نائم. الصديق الذي تحول الى صخره ضخمة تسمى جبل محروم. 

و في ذلك الحين فقد اكتشق البشر جبل محروم و اصبحوا يتعاملون اكثر فأكثر كالنمل فيزحفون حتى الى عيون التنين النائم لكن الطائر الذهبي صديق مخلص، فهو يحفظ وعده و يغني كلما كان ذلك ضروريا حتى لا يرتعش التنين و يصحو الى خارج ارض الأحلام. و يمكننا القول ان الطائر الذهبي لا يقوم فقط برعاية صديقه القديم التنين و نومه و لكنه يغني ايضا من اجل الناس الذين لا يعلمون. 

الشخصيات:
  • التنين العجوز
  • الطائر الذهبي
  • الناس و الحيوانات
الزمان و المكان زمان و حتى الان في جبل محروم
دلالة تاريخية: لا يوجد

 

 

 

التعليقات
المزيد