عروسة البحر

 

تاريخ: الجمعة ٢٧ يوليو

 

الحدوتة الأصلية

الشخصيات:
  • الحطاب: صريح و أمين
  • الرجل الأخر: طماع و كذاب
  • عروسة البحر: سحرية، تجازي الصراحة و تعاقب الكذب
الزمان و المكان: في بحيرة
دلالة تاريخية: لا يوجد

 

كان يا مكان كان في واحد فقير كان حطاب و كان معاه فاس و الفاس بتاعه وقع فالبحيرة و طلعت له عروسة البحر و قالت له انت بتدور على ايه؟ قال لها انا بدور على الفاس بتاعي. فا طلعت له فاس حديد و قالت له: “ده بتاعك؟” قال لها لأ مش بتاعي. فا طلعت له فاس فضة و قالت له ده بتاعك؟ قال لها لأ مش بتاعي. طلعت له فاس دهب. قال لها لأ مش بتاعي. طلعت له فاس ألماظ. قال لها لأ مش بتاعي. طلعت له واحد خشب، قالت له: “ده بتاعك؟” قال لها اه ده بتاعي… قالت له طب عشان انت امين، خد بقا كل الحاجات دي.. فا في واحد كان سمع كل الكلام ده بس كان شرير.. فا راح بيضحك على عروسة البحر، طلعت له فاس حديد قال لا مش بتاعي. طلعت له فاس ألماظ قال لها ايوة ده بتاعي. فا قالت له إيه رأيك بقا، انا هضربك بيه! فا راح الراجل خاف و جري..

 

الحدوتة بعد اِعادة الكتابة

الشخصيات:
  • حورية: فتاة تحب البحر و حياة المراكب و تهتم بدراستها.
  • أبو حورية: صياد يأخذها في رحلة صيد و يحكي لها حكايات ناس البحر
  • أمها: تاجرة أسماك
  • جنيّة البحر: تعيش في عالم الخيال و تجيد استخدام البرجل!
الزمان و المكان: في البحر
دلالة تاريخية: لا يوجد

 

كان يا مكان، كان في بنت صغيرة إسمها حورية، كانت حورية عايشة مع امها و ابوها في الاسكندرية. و كان عندهم مركب. ابو حورية كان كل فترة ينزل البحر في مركبته و يغيب بالأسبوع و الأتنين و يرجع بسمك كتير و بعدين تروح ام حورية واخدة السمك و تبيعه هي.

 كبرت حورية على حب عيشة المراكب و البحر و حواديته… و في ليلة ابوها جه يودعها قبل ما ينزل بس حورية شبطت فيه و طلبت منه انها تروح معاه في رحلته، و وافق الأب على شرط انها تذاكر دروسها في البحر بنفسها و تعمل كل واجابتها. و وعدته حورية و فعلا راحت مع ابوها و كانت رحلة جميلة استمتعت بيها و اتعلمت منها حاجات كتيرة. 

و في اخر ليلة ليها فالبحر كان القمر جديد و مستخبي و النجوم ملألأئة فالسما.. حورية كانت قاعدة مع ابوها بعد العشا على دكة المركب قدام النار اللي كانت مدفياهم و منورة لهم و بيسخنوا عليها براد الشاي، و طلبت منه يحكيلها حواديت ناس البحر.

و قعد ابوها يحكيلها عن اساطير البحر و حواديت ناسه.. لغاية ما ابتدى يتعب و قال لها تصبحي على خير و دخل نام. و فضلت حورية صاحية قاعدة على ضوء النار و مسكت كتاب (شايفاه على غلافه صورة للوحة الأيام القديمة لوليام بليك)  و بَرجَل و ابتدت تعمل واجب الهندسة (كان مطلوب منها ترسم وردة عبارة عن ٧ دواير متساوية الأقطار متداخلين في بعض). بس حواديت ناس البحر كانت لسه شاغلة بالها.. وفي لحظة بصت حورية قدامها و فجأة اتهيئلها انها شافت جنيّة!

جنيّة باصلها في عينيها و ديلها ديل السمكة بيطرطش فالمية.. فاإتخضت! و قفلت عينيها و فتحتها و بصت تاني جامد ملاقتش حد و فكرت و قالت في بالها ان اكيد اللي شافته ده كان ضوء النار و هو منعكس على الصخور و على سطح الميية و هي بتخبط فالصخور وانها اتهيْ لها انها شافت جنيّة بس عشان هي كانت بتفكر في ناس البحر. بس ماعرفتش حورية ترجع تاني تعمل الواجب لإنها من الخضة وقع منها البرجل فالميّة..

 و ضحكت حورية و قالت لنفسها ان عروسة البحر دي بس فالخيال! 

و في نفس الوقت في عالم الخيال كانت في جنيّة بحر طالعة تتفرج على النجوم زي كل ليلة قمر جديد بعد ما أهلها حذروها من ناس البر و فجأة ظهرت لها إنسية و إتخضت الجنيّة و إختفت بسرعة فالميّة.. و وهي فالمييّة شافت البرجل اللي وقع من الانسية.. قعدت تتفرج عليه شوية و بعدين راحت سألت أمها الجنييّة و أمها قالت لها ان الانس دايما يرموا حاجاتهم فالبحر و ان حاجاتهم دايما تأذي الكائنات المائية.. بس الجنيّة الصغيرة كان عنها فضول و ماهديش بالها غير لما عرفت الحاجة دي ايه هي..

 

و تاني يوم الصبح وصلت مركبة حورية و أبوها بسلام للمرسى و حورية طلعت عالشط و وهي ماشية مروحة شافت اشكال هندسية جميلة جدا محفورة على الرملة دواير جوّة دواير عاملة شكل وردة كبيرة و لاقت البرجل بتاعها جمبهم. حورية مدت ايديها و خدت البرجل بتاعها و كانت لسه هاتنادي على ابوها عشان يجي يشوف اللي هي شايفاه راحت جت موجة كبيرة مسحت الرملة و خدت معاها كل الأشكال اللي كانت مرسومة عليه..

و من ساعتها لغاية دلوقتي حورية مش عارفة اللي شافته ده كان حقيقة ولا خيال..

و توتة توتة خلصت الحدوتة، حلوة ولا ملتوتة؟

لو حلوة عليكو غنوة و لو ملتوتة عليكوا حدوتة..

 

الدروس المستفادة من حدوتة حورية و ناس البحر

  • – حب الطبيعة و النجوم و البحر
  • – نبذة عن دورة القمر؛ ان القمر الجديد بيقى مختفي 
  • – نبذة عن البرجل و الهندسة و فكرة خلق اشكال جميلة بالبرجل
  • – ان الخيال موجود و يحيى في عالم الخيال
  • – الحفاظ على البيئة و عدم اِلقاء الأشياء في البحر.
  • – ان عقلنا ممكن يجسد لنا افكارنا و مخاوفنا حتى و لو لحظة.
التعليقات
المزيد