أهداف الورشة

توصيل الميكرفون بالميكسر، مقوي الصوت، ومكبرات الصوت من دون مساعدة مباشرة من المدرب
فهم خصائص جديده للميكسر والتمرن عليها (التحكم بالحيز الصوتي PAN، موازنة الطيف الصوتي EQ)
توصيل جهاز الميكسر إلى جهاز الحاسوب، بهدف التسجيل الحي، مستخدما مسار الميكسر AUX وادخاله إلى الحاسوب عبر شريحة الصوت.
توصيل جهاز الحاسوب إلى جهاز الميكسر، وذلك مستخدمين مدخل LINE IN.
خلط صوتين منفصلين مع بعضهماو أكثر، والتحكم بنسبهما، من ناحية الشدة Level، والتمركز في الحيز الصوتي Stereo، وموازنة الطيف الصوتي EQ

المواد المطلوبة

البند العدد
1ميكسر صوت0
2مقوي صوت (Power)0
3مكبرات الصوت0
4أسلاك لربط مقوي الصوت بالميكسر، والمقوي بمكبرات الصوت0
5جيتار كهربائي أو كيبورد موسيقي وسلك لإدخاله إلى الميكسر.0
6محوِّل لإدخال الصوت إلى شريحة الصوت في الحاسوب, وآخر لإخراجه باتجاه الميكسر0

كاسر جليدي

الوقت الوصف ملاحظات
إطار الجلسة 0 المواضيع تعريف بالميكسر وأسباب إستعماله. إستكشاف بعض وظائف وخواص الميكسر (المداخل وأنوعها Inputs، المسارات Channels، متحكم الربح Gain، متحكم التلاشي Level fader، المخارج الرئيسية Master Outputs) فهم هدف إستخدام مقوي ومكبرات الصوت. فهم مسار الصوت من مدخله (الميكرفون أو آلة موسقية كهربائية)، حتى مخرجه من السماعات. وذلك مروراً بالمكسير ومقوي الصوت. • استكشاف وظائف جديدة للميكسر (التحكم بالحيز الصوتي PAN، موازنة الطيف الصوتي EQ، المخارج الإضافية AUX، ومداخل LINE-IN ) • مواضع وتوزيع ملتقطات الصوت، والصوت التنائي أو فردي المصدر (Stereo and Mono) • الموازنة العامة للأصوات (Leveling) • المزج (Mixing) • التسجيل الحي على الحاسوب وسماع التسجيل من خلال توصيلات الميكسر • توصيل نظام الصوت خاصة الحفلات (الميكرفون أو آلة موسيقية كهربائية)، حتى مخرجه من السماعات. وذلك مروراً بالمكسير ومقوي الصوت.
زيارة ميدانية: 0 ينسق المدرب بالتعاون مع المساحة زيارة لحفل موسيقي حقيقي بعد الاستئذان من الفرقة الموسيقية لحضور تجهيزات ما قبل الحفل ويقوم المدرب بشرح ما تقوم به الفرقة الموسيقية أثناء توصيل الميكروفونات وتوزيع الفرقة على المسرح وترتيب الكابلات ومكان الميكسر ومهندس الصوت وشرح طبيعة القاعة (مكان مفتوح أو مغلق) وتوزيع السماعات وعلاقتها بالمساحة ينوه المدرب على المتدربين أن الجلسة القادمة هي زيارة لحضور تجهيزات ما قبل الحفل لمشاهدة مراحل توصيل أجهزة الصوت بطريقة عملية تطبيقا لما سيتعلموه في هذه الجلسة.

كاسر جليدي

الوقت الوصف ملاحظات
المعلومات 0 ملاحظة هامة: المعلومات المقدمة أدناه لا تختصر أبداً جميع المفاهيم المتعلقة بها، ولكننا نذكر الحد الأدنى الذي ينبغي على المدرب توصيله للمتدربين. يترك للمدرب إضافة ما يراه /تراه مناسب ومفيد لسياق الجلسة وفهم المتدربين.
الميكسر: 0 جهاز يسمح بإدخال ومزج مصدرين صوتيين أو أكثر، وإخراج الصوت من مخارج أساسية أو فرعية. استخداماته لا تنحصر في المزج للأنشطة الحية فقط، بل تتعداه لأي موقف نريد فيه مزج مصدرين صوتيين أو أكثر. لديه العديد من المسارات، لكل مسار مدخل يمكننا من توصيل ميكرفون، أو آله أو جهاز موسيقي، كما لديه مخرجين اساسيين، مخرج صوتي 'يسار'، وآخر 'يمين'، نوصلهما بمقوي الصوت (هناك أنواع مداخل ومخارج أخرى، راجع هذا الرابط لإلقاء نظرة عامة على وظائف هذا الجهاز). مهما تعددت مسارات الميكسر وكثرت أزراره ومتحكماته، فإنها ليست إلا تكرار لنفس الفكرة والوظائف خاصة مسار واحد، وبالتالي فهمنا الكامل لمسار وحيد، سيمكننا بكل تأكيد من فهم معظم أزرار ومتحكمات الميكسر.
مقوي الصوت 0 يقوم بتضخيم الإشارة الصوتية القادمة من الميكسر قبل أن تخرج منه الى مكبرات الصوت. عادةً يكون لديه مدخلين: مدخل صوتي 'يسار'، وآخر' يمين'. ثم يخرج الصوت بعد تضخيمه من مخرجين مماثلين بإتجاه مكبرات الصوت.
ميكرفون/ات من نوع ديناميك Dynamic 0 نستعملها في هذه الجلسة ،لايحتاج لتغذية كهربائية لكي يعمل، فيتميز بسهولة تشغيله مباشرة بوصله بالميكسر، كما أنه يستعمل عادةً لإلتقاط أصوات ذات شدة صوتية مرتفعة نسبياً. مثالي لإلتقاط الاصوات البشريه في الأنشطة الحيه ، كما يستعمل كتيراً (وليس حصراً) لتسجيل أصوات الطبول

مناقشة

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الأولى 50 يدير المدرب نقاش قصير يطرح اشكالية: كيف نستطيع خلط أكثر من صوت وإخراجهم من مكبر صوت واحد في آن معاً؟ وكيف نتحكم بكل صوت على حدا؟ وفي أي مواقف نحتاج لهذه الإمكانية؟ بعد مراكمة الاجوبة ومناقشتها مع المتدربين، يشرح المدرب طريقة توصيل الميكسر باستخدام: • ميكرفون: 2 • سلك: 6 • ميكسر: 1 • مقوي الصوت:1 • مكبر صوت يمين: 1 • مكبر صوت يسار: 1 • مهندس/ه صوت: 1 • مغني/ه: 1 • عازف/ه: 1 ملاحظه هامة: يجب أن تكون جميع الأجهزة غير موصولة، وليست في وضع تشغيل، وجميع المتحكمات موضوعة على وديع صفر. يبدأ المدرب بشرح عملي، ابتداءً من الميكرفون، يقوم بتوصيله بسلك، ثم يدخله إلى الميكسر على مدخل المسار المكشوف، يشرح طريقة عمل متحكم الربح Gain، و متحكم التلاشي Fader لهذا المسار، وهما الآن في وضع الصفر. يقوم بتوصيل الميكسر بجهاز تكبير الصوت باستخدام المخرجين الأساسيين للميكسر. مع الحرص أيضاً أن يكون متحكم شدة الصوت في مكبر الصوت في وضع الصفر. ثم يتم ربط سلكين من مخرجي مكبر الصوت، الأيمن والأيسر، بمكبرات الصوت على التوالي. هام جد:اً يقوم المدرب أولاً بتشغيل الميكسر، ومن ثم مقوي الصوت، يتأكد من فهم الجميع لهذه القاعدة، وذلك لتفادي إحداث ضرر في مكبرات الصوت أو احتمال التسبب بصوت مؤذي/ مرتفع. ثم يقوم بإدارة متحكم الصوت في مقوي الصوت، وضعه على 50% ثم وضع متحكم التلاشي الأساسي Master faders في الميكسر على 50% يعطي المدرب الميكرفون لأحد المشاركين، ويطلب إليه إصدار صوت منخفض ولكن من دون انقطاع (مثل: مممممم...). انتبه: يجب أن يقف المشارك بعيداً عن مكبرات الصوت أو خلفها، وإلا سيحدث صوت رد أثر Feedback مزعج قد يكون مؤذي، أيضاً للأجهزة. يبدأ المدرب برفع متحكم الربح ال-30% ، ومن ثم يرفع متحكم التلاشي رويداً إلى 50 %. يجب أن نسمع الآن صوت المشارك في مكبرات الصوت. يقوم المدرب بتجريب أكثر من إعداد لمتحكمات الصوت في مكبر الصوت، والميكسر، ويوضح جيداً الفرق بين متحكم الربح Gain ومتحكم التلاشي Fader خاصة المسار، والآخر الأساسي Master faders يضع الآن المدرب متحكم الربح على وضعية 20%, وكذلك متحكم التلاشي. ثم يطلب من الجميع من الابتعاد عن مكبرات الصوت، ثم يأخذ الميكرفون ويقربه بحذر من واجهة إحدى مكبري الصوت. سنبدأ بسماع صوت صفير، يزداد في شدته إلى أن يصل مستوى ثابت. هنا مباشرة يبعد المدرب الميكرفون عن مكبر الصوت، يعيد التجربة أكثر من مرة ولكن بسرعة شديدة وتفادياً للصوت المزعج. يسأل المدرب؛ هل يستطيع أحد شرح هذه الظاهرة المسماة رد الأثر أو Feedback بعد سماع الأجوبة يلخص المدرب هذه الظاهرة الفيزيائية للصوت، نتيجة دخول نفس الصوت وتكبيره بشكل متكرر، لدرجة لا يستطيع مكبر الصوت تحملها، ينتج عن ذلك صوت الصفير/طنين المزعج. عندما يحصل ذلك أثناء العمل، يجب أولاً وبسرعة وضع متحكم التلاشي على الصفر، والطلب من الشخص الذي يمسك ميكروفون قريب من مكبرات الصوت، بالابتعاد عنها. كما واجب مهندس الصوت دائماً أن يضع مكبرات الصوت على مسافة من الميكروفونات، والتحكم بشدة الصوت، بشكل يمنع حدوث أي رد أثر. حتى الآن ، جميع المسارات الأخرى للميكسر لا تزال مغطاه بورقة. يزيل الآن المدرب هذه الورقة بالتدريج، ويشرح أن برغم من كثرة أزرار ومتحكمات الميكسر، ولكن معظمها يعمل بنفس الطريقة، وإذا فهمنا واحدة منها، نستطيع فهم أغلبها.
الحيز الصوتي ومتحكم Pan: 0 يسأل المُدرِّب: لماذا تعتقدون أن للإنسان أذنين، وليس أذن واحدة فقط؟ بعد سماع النقاش والأجوبة، يوضح المدرب أن الإنسان بحاجة لكلتا أذنيه أن تعملان معاً كي يستطيع دماغه تحديد مكان مصدر الأصوات. فلو قمنا مثلاً بإغلاق أعيننا وبسد إحدى أذنينا لدقيقة أو أكثر، ستلاحظون أن قدرتنا على تحديد مكان مصادر الأصوات ستتأثر سلباً، وبشكل كبير. بنفس المبدأ، فإن نظام الصوت الذي أمامنا، لديه مكبران للصوت، وذلك للإتاحة لنا بإعادة خلق صورة صوتية، نستطيع من خلالها التحكم بمكان صدور الصوت في الحيز الصوتي Sterero. بذلك، نستطيع إصدار أصوات وتوزيعها في الحيز الصوتي بالطريقة التي نراها مناسبة، وفي ذلك أيضاً أداة إبداعية في استخدام الصوت ومزجه. يكمل المُدرِّب، يقسم المجال/المشهد الصوتي Stereo إلى ثلاث أقسام رئيسية: اليمين، الوسط، واليسار. عندما تكون شدة الصوت متساوية في مكبر الصوت الأيمن والأيسر، نسمع الصوت وكأنه قادم من موقع الوسط. أما إذا زادت مثلاً شدة الصوت في مكبر الأيمن عن تلك في المكبر الأيسر، سنسمع الصوت قادم من جهة اليمين، والعكس صحيح. يتيح لنا كل مسار من مسارات الميكسر بالتحكم بوجهة الصوت النهائية lh ، وذلك باستخدام متحكم Pan. يشغل المدرب مقطع صوتي/موسيقي موصول إلى إحدى مسارات الميكسر، ويطلب من بعض المشاركين بالتناوب على تجربة متحكم ال-Pan وفهم تأثيره على الصوت. يسأل المُدرِّب إذا كان أحد يستطيع إيهامنا مستخدماً صوته في الميكروفون، ومتحكم ال-Pan، بأن هناك سيارة تجتاز الشارع من يميننا إلى يسارنا؟ نسمع هذه الخدعة كثيراً في الأفلام وذلك لإضافة بعد حقيقي في المشهد وغمس المشاهد فيه. يضيف المُدرِّب، عندما يكون لدينا أكتر من مسار صوتي، نستطيع مثلاً بوضع الصوت الأول على مكبر الصوت الأيمن، أما المسار الثاني فنضعه على المكبر الأيسر، والثالث في الوسط وإلخ. في هذا تسهيل على المستمع لتمييز الأصوات بعضها عن بعض، وإعطاء كل صوت مكانة وحقه في الحيز الصوتي.
موازنة الطيف الصوتي :EQ 0 لن يدخل المُدرِّب هنا في تفاصيل ال-EQ، بل سيكتفي بإعطاء الفكرة الأساسية من وراء متحكمات ال-EQ وفائدتها. فيذكر بجلسات 'عناصر الصوت'، و'الكورال' ، وكيف كنا نستخدم أصواتنا وأصوات الآلات الموسيقية لإنتاج نغمات صوتية مختلفة، كل: دو، ري ، مي... كما أننا لاحظنا أن لبعض منا أصوات حادة، متوسطة أو غليظة. يُكمل المُدرِّب :يتيح لنا الميكسر بالتحكم بنسبة الصوت الحاد للغليظ أو المتوسط منه، وذلك لكل مسار على حدى. متيحاً بذلك احتمالات كثيرة جداً إما لتصحيح عيوب في صوت ما، أو لإضافة عنصر إبداعي/جمالي إليه، كأننا نتحكم بشخصية الصوت وتركيبه النغمي. يقوم المُدرِّب بعرض متحكمات ال-EQ الثلاث High / Mid /Low، ويختبرها أمام المشاركين كل واحدة على حدى، بشكل أن يستطيع المتدربون تفريق أماكن استخدام تنقيص أو زيادة الأصوات الحادة، المتوسطة و/أو الغليظة. يجب هنا أن يستخدم المدرب مقطع موسيقي مسجل لتوضيح الفروق الصوتية بشكل عملي، وإعطاء المشاركين أكبر فرصة للتجريب والسؤال. يختم المُدرِّب هذا النقاش العملي بشرح أن التحكم بشدة الصوت، ومكانه وشخصيته هي عناصر أساسية جداً في تقنيات المزج الصوتي، إذ أن هدف مهندس الصوت، إعادة إنتاج الصوت بأكبر دقة ممكنة مع مراعاة حيز كل مصدر صوتي، ونسبته إلى الآخر، بالإضافة أنه يمكن أن يضيف لمسة خاصة به على الذوق العام للمقطوعة أو الصوت المنتج. فإذاً المزج هو موضوع تقني ولكن فيه أيضاً شق جمالي كبير، فلكلٍ منا ذوقه وأذنه، والميكسر ما هو إلا وسيلة تمكننا من الوصول لما نسمعه مناسباً ومستساغاً لنا وللجمهور. وبعد الانتهاء من الشرح يقوم المدرب بفصل أجهزة الصوت استعدادا للمرحة الثانية.

نشاط

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الثانية 30 يوزع المدرب المشاركين في مجموعتين، نقترح هنا أن يقوم بذلك عشوائياً لضمان خلط المشاركين اكثر وتشجيعهم على التعامل مع أصدقاء جدد. يطلب المدرب من الجميع بالمشي عشوائياً في كل الحيز المتاح. وعندما يصدر صوتا معيناً يتوقف الجميع في مكانهم من دون حركة. يقف المدرب حينها في وسط المجموعة وينظر إلى يمينه فيشكل منهم المجموعة الأولى، وكذلك إلى يساره لتشكيل المجموعة الثانية . يجب مراعاة أن تكون المجموعتان متساويتان في العدد. يطلب المدرب من المجموعة الأولى بالقيام بتوصيل أجهزة الصوت بعضها ببعض وتشغيلها، على أن تستطيع المجموعة التعاون فيما بينها وحل المشاكل التي ممكن أن تواجهها. يجب أن تستطيع المجموعة إسماعنا صوت إحدى الميكروفونات من خلال مكبرات الصوت. في هذه الأثناء، المجموعة الثانية تراقب وتتعلم من أخطاء المجموعة الأولى. بعد تحقق الهدف، يطلب المدرب من المجموعة الأولى بإيقاف عمل الأجهزة، وأن يقوموا بفصلها جميعها عن بعضها البعض. الآن جاء دور المجموعة الثانية لإعادة التمرين بنفس الطريقة، مع استثناء: عدم فصل الأجهزة عند الانتهاء، وذلك لاختصار الوقت للشروع بالنشاط التالي. يجب على المُدرِّب تجنب التدخل أو المساعدة قدر الإمكان، وإتاحة الفرصة للمشاركين لحل مشاكلهم والتناقش والتعاون فيما بينهم. يجب أيضاً لو لاحظ المدرب عدم مشاركة إحدى المتدربين، أن يوجه له/ها سؤال في سياق النشاط لإعادة دمجهم مع المجموعة. يُنوِّه المُدرِّب هنا، أن مهندس الصوت مثلا يستطيع موازنة شدة الأصوات مع بعضها البعض مستخدماً متحكمات المسارات، وذلك لإعطاء أهمية أقل أو أكثر لصوتٍ ما على حساب الآخر، حسب سياقه في المقطع الصوتي أو الموسيقي، كأن نجعل مثلاً أثناء الغناء، صوت المغني أكثر شدة بقليل من الآلة/ات الموسيقية المرافقة، لضمان سماع الجمهور لكلام الأغنية وأداء المغني، ولكن عندما ننتقل إلى مقطع موسيقي تنفرد فيها الآلات بالعزف، فهنا ممكن زيادة شدة الصوت لتلك الآلات لتظهير دورها، وهكذا.
المرحلة الثالثة 20 يسأل المُدرِّب : ماذا لو أردنا تسجيل الصوت الخارج من الميكسر مباشرة على جهاز الحاسوب، وذلك في نفس الوقت الذي نقوم به بإخراج الصوت من مكبرات الصوت إلى الجمهور؟ بعد نقاش قصير، يوضح المدرب أن لجهاز الميكسر مسارات ومخارج إضافية إلى جانب المخرج الرئيسي، تسمى مسارات/مخارج AUX. عادةً ما يكون عددها اثنان، أربع، ستة حسب حجم الميكسر وقدراته.، وتسمى تباعاً AUX1، AUX2، AUX3،AUX4 وإلخ لكل مخرج AUX، مسار خاص به، ولديه تقريباً نفس الخصائص والمتحكمات التي رأيناه سابقاً على مسارات الميكروفون وال-LINE IN، كمتحكم التلاشي، والوجهة الصوتية PAN، وغيرها. الفرق الأساسي بين تلك المسارات ومسارات AUX، أن الأخيرة موصولة داخليا في الميكسر إلى جميع المسارات التي تحتوي على مداخل للميكروفونات، و-LINE IN، ولو لاحظتم أن لدى مسار الميكروفون عدد من المتحكمات المعنونة AUX1، AUX2 وهي تتيح إعادة توجيه نسخة عن صوت المسار المعني، إلى مسار AUX، ومنه ممكن أن نخرج الصوت إما المكبرات صوت إضافية أو إلى أجهزة معالجة صوت خارجية أو إلى أجهزة تسجيل، كالحاسوب مثلاً. يجب هنا على المُدرِّب إظهار جميع مسارات ومخارج AUX على الميكسر، ومن ثم إظهار أن لكل مسار غير AUX، هناك متحكمات خاصة تتحكم بكم الصوت الخارج منها باتجاه مسار AUX معين. هنا يقوم المُدرِّب بعرض وتفصيل دقيق يشرح مسار الصوت من مدخله على مسار الميكرفون، ثم إلى مسارات ال-AUX، وبالتوازي أيضاً نحو المسار الرئيسي للميكسر، وذلك كالآتي: يدخل الصوت من الميكروفون إلى مساره على الميكسر عبر المدخل المخصص له، ثم يتحرك باتجاه متحكم التلاشي على المسار، ولك قبل الوصول إليه، يمر عبر متحكم الربح، ومتحكمات AUX. نجد على كل مسار عدد من متحكمات AUX يساوي عدد مسارات AUX في الميكسر. لو أدرنا أحدا تلك المتحكمات، مثلاً AUX1، ستتحرك نسخة عن الصوت باتجاه مسار AUX 1. الآن أصبح ال-AUX1 لديه مدخل صوتي، ممكن المهندس الصوت التحكم به، وإخراجه المكررات إضافية، أو توصيله بأجهزة خارجية، كالحاسوب مثلاً. في هذه اللحظة ولإثبات الفكرة للمشاركين، يقوم المدرب بفصل إحدى أسلاك مكبر الصوت، ووصلها إلى مخرج AUX1، ومن ثم فتح الصوت المخرج AUX1 كي يتثنى للمشاركين اختبار ذلك عملياً. يُرجِع المُدرِّب سلك مكبر الصوت إلى مكانه السابق، ويقوم الآن بتوصيل سلك الحاسوب إلى مخرج AUX1، يوضح أن الجهة المقابلة للسلك تدخل مباشرة إلى شريحة الصوت في جهاز الحاسوب، في مدخل LINE IN. يفتح المُدرِّب برنامج Audacity، ويختار مدخل التسجيل خاصة LINE IN، ويبدأ التسجيل. يجب أن يرى المشاركون عملية التسجيل ثم نصدر أصوات على الميكروفون ونلعب بجميع المتحكمات على مسار الصوت وصولاً لمسار AUX. يوضح المدرب أن جميع التأثيرات التي قمنا بها على صوت، تم تسجيلها. يقوم المدرب الآن بإيقاف التسجيل وحفظ الملف تحت مسمى واضح. ثم يقوم بوصل مخرج الصوت من جهاز الكمبيوتر الإحدى مدخل LINE in على الميكسر، ثم يدغط على زر التشغيل الصوت في Audacity، ويقوم تدريجياً برفع متحكم التلاشي على مسار LINE-IN. بذلك ، يجب أن نسمع صوت التسجيل على مكبرات الصوت خاصة الميكسر. يتوجه المُدرِّب إلى السبورة ويلخص من خلال رسم توضيحي كل ما تم عرضه حتى الآن. ينوه المدرب أنه يمكننا لو أردنا أن نقوم بتوصيل مخارج AUX إلى مكبرات صوت إضافية ، عادةً ما تستعمل في الحفلات ، تضع على خشبة العرض، يستعملها الموسيقين لسماع بعضهم أثناء العزف. تتيح مسارات AUX لمهندس الصوت بإعطاء الموسيقيين على خشبة المسرح، موازنة صوت مختلفة عن تلك التي يخرجها عبر مخارج الصوت الأساسية للميكسر، بإتجاه الجمهور.
المرحلة الرابعة 40 في هذا نشاط يوزع المُدرِّب المشاركين في مجموعتين، المجموعة الأولى ستقوم بتوصيل ثلاث مداخل صوتية إلى الميكسر (ميكروفون، غيتار كهربائي وكيبورد موسيقي)، ولعب دور مهندس الصوت وعمل موازنة عامة للصوت والتسجيل. في هذه الأثناء ستلعب المجموعة الثانية دور الفريق الموسيقي، الذي يحضر لحفلة، وكالعادة يأتي باكراً لتجريب جهاز الصوت Sound Check، وضبط الميزانية العامة وأصوات الآلات تحضيراً للحفل. مهم جداً التأكد من فهم وقيام المشاركين بأدوارهم (ومساعدتهم على ذلك) كالأتي: المجموعة الأولى (مسؤولي هندسة الصوت): • توصيل الآلات الموسيقية والميكروفون إلى الميكسر، وضعها في أماكنها المناسبة • توصيل وتسجيل هذه البروفة الصوتية على الحاسوب • التفاعل مع طلبات الموسيقين في طريقة ضبط أصوات آلاتهم والموازنة العامة للصوت • عدم التسبب بصدور أي رد أثر Feedback صوتي أثناء البروفة بإتباع الإرشادات في الجلسة الأولى، وتوجيه إرشادات للموسيقين إن لزم لتجنبها • تقيم تشاركي للنتيجة الصوتية النهائية المجموعة الثانية (الفرقة الموسيقية): • توجيه طلبات لمهندسي الصوت، من ناحية شدة ومواضع صوت كل آلة في الحيز الصوتي • توجيه طلبات لمهندسي الصوت من ناحية التركيب النغمي لكل آلة ونسبة الأصوات الحادة، للمتوسطة والغليظة • عدم التسبب بإحداث رد أثر Feedback صوتي، وذلك بالإبقاء على الآلات والميكرفون بعيداً عن مكبرات الصوت • تقيم تشاركي للنتيجة الصوتية النهائية يجب على المدرب متابعة قيام المجموعتين بأدوارهم وذلك بعد عرضها عليهم وكتابتها على الصبورة. ينتج عن هذا النشاط تسجيل كامل لهذه البروفة الصوتية، وهذا يعني أن على المجموعة الأولى بدء التسجيل في بداية التمرين وقبل القيام بأي تعديلات، ومن ثم التأكد من حفظه تحت مسمى واضح. عند الانتهاء، نسمع جميعنا التسجيل، ويدير المُدرِّب نقاشا حول هذا النشاط، من خلال إعطاء رأيه الشخصي، وسماع أراء المشاركين، وطرح أسئلة تقيم من شأنها أن تعالج أي مشاكل لم تحل، أو لم ترصدها أي من المجوعتين.

مناقشة

الوقت الوصف ملاحظات
أسئلة تقييم 15 لو حاولنا تشبيه آذاننا وأفواهنا، بمكبرات الصوت والميكروفون، فمن يشبه من في وظيفته؟ • ماهو الترتيب الصحيح لتشغيل الميكسر ومقوي الصوت؟ • كيف نتفادى إحداث رد أثر في نظام الصوت؟ • ما هو الفرق بين متحكم الربح، متحكم التلاشي للمسار، ومتحكم التلاشي الرئيسي للميكسر؟ • كيف نستطيع تسجيل كل ما نسمعه من مكبرات الصوت، ولكن مباشرة من الميكسر؟ أي أفكار؟ (المقصود هنا: إما بتوصيل جهاز تسجيل إلى إحدى مخارج الميكسر، أو توصيل الميكسر بجهاز حاسوب للتسجيل، وهذا ما سنفعله في الجلسة القادمة ) • عددوا بعض من استعمالات مسارات AUX • كيف نستطيع التحكم بمكان/وجهة الصوت في الحيز الصوتي؟ • كيف نستطيع التحكم بنسبة الأصوات الحادة للمتوسطة والغليظة لمسار معين • ما هي أنواع مداخل الصوت في الميكسر المناسبة لكل من التالي: الميكروفون (==>MIC IN)، الغيتار الكهربائي أو الكيبورد الموسيقي أو مدخل صوت قادم من حاسوب أو جهاز تشغيل موسيقي MP3 أو غيره (==>LINE IN) ؟ • ما هي وظيفة مهندس الصوت برأيكم بعد كل ما قمنا به في هذه الجلسة؟ • هل تستطيعون إدخال أكثر من صوت منفصل، ولكن في نفس الوقت إلى جهاز الحاسوب وتسجيلهم جميعاً على مسارات منفصلة؟ هذا ما سنراه في الجلسة القادمة.

كاسر جليدي

الوقت الوصف ملاحظات
إطار الجلسة 0 ملاحظة: هذه الورشة هي تكملة لورشة المزج الصوتي الحي والميكسر 1 المواضيع توصيل نظام الصوت خاصة الحفلات (الميكرفون أو آلة موسقية كهربائية)، حتى مخرجه من السماعات. وذلك مروراً بالمكسير ومقوي الصوت. استكشاف وظائف جديدة للميكسر (التحكم بالحيز الصوتي PAN، موازنة الطيف الصوتي EQ، المخارج الإضافية AUX, ومداخل LINE-IN ) مواضع وتوزيع ملتقطات الصوت، والصوت التنائي أو فردي المصدر (Stereo and Mono) الموازنة العامة للأصوات (Leveling) المزج (Mixing) التسجيل الحي على الحاسوب وسماع التسجيل من خلال توصيلات الميكسر
المعلومات 0 ملاحظة هامة: المعلومات مقدمة في سياق الجلسة وهي بطبيعة الحال لا تختصر أبداً جميع المفاهيم المتعلقة بها، ولكننا نذكر الحد الأدنى الذي ينبغي على المدرب توصيله للمتدربين. يترك للمدرب إضافة ما يراه /تراه مناسب ومفيد لسياق الجلسة وفهم المتدربين. قبل البدء بالجلسة، يجب على المدرب فصل جميع تجهيزات الصوت عن بعضها البعض، بشكل تكون جاهزة لأن يقوم بتوصيلها المتدربون لاحقاً في سياق الجلسة.

نشاط

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الأولى 30 يوزع المدرب المشاركين في مجموعتين، نقترح هنا أن يقوم بذلك عشوائياً لضمان خلط المشاركين اكثر وتشجيعهم على التعامل مع أصدقاء جدد. يطلب المدرب من الجميع بالمشي عشوائياً في كل الحيز المتاح. وعندما يصدر صوتا معيناً يتوقف الجميع في مكانهم من دون حركة. يقف المدرب حينها في وسط المجموعة وينظر إلى يمينه فيشكل منهم المجموعة الأولة ، وكذلك إلى يساره لتشكيل المجموعة الثانية . يجب مراعاه أن تكون المجموعتان متساويتان في العدد. يطلب المدرب من المجموعة الأولى بالقيام بتوصيل أجهزة الصوت بعضها ببعض وتشغيلها، على أن تستطيع المجموعة التعاون فيما بينها وحل المشاكل التي ممكن أن تواجهها. يجب أن تستطيع المجموعة اسماعنا صوت إحدى الميكروفونات من خلال مكبرات الصوت. في هذه الأثناء، المجموعة الثانية تراقب وتتعلم من أخطاء المجموعة الأولى. بعد تحقق الهدف، يطلب المدرب من المجموعة الأولى بإيقاف عمل الأجهزة، وأن يقومو بفصلها جميعها عن بعض البعض. الآن جاء دور المجموعة الثانية لإعادة التمرين بنفس الطريقة، مع إستثناء: عدم فصل الأجهزة عند الإنتهاء، وذلك لإختصار الوقت للشروع بالنشاط التالي. يجب على المُدرِّب تجنب التدخل أو المساعدة قدر الإمكان، وإتاحة الفرصة للمشاركين لحل مشاكلهم والتناقش والتعاون فيما بينهم. يجب أيضاً لو لاحظ المدرب عدم مشاركة إحدى المتدربين، أن يوجه له/ها سؤال في سياق النشاط لإعادة دمجهم مع المجموعة. يُنوِّه المُدرِّب هنا، أن مهندس الصوت مثلا يستطيع موازنة شدة الاصوات مع بعضها البعض مستخدماً متحكمات المسارات، وذلك لإعطاء أهمية أقل أو أكثر لصوتٍ ما على حساب الآخر، حسب سياقه في المقطع الصوتي أو الموسيقي، كأن نجعل مثلاً أثناء الغناء، صوت المغني أكثر شدة بقليل من الآلة/ات الموسيقية المرافقة، لضمان سماع الجمهور لكلام الاغنية وأداء المغني، ولكن عندما ننتقل إلى مقطع موسيقي تنفرد فيها الآلات بالعزف، فهنا ممكن زيادة شدة الصوت لتلك الآلات لتظهير دورها، وهكذا. يختبر هذا النشاط العمل الجماعي وفهم المشاركون لمحتوى الجلسة السابقة.

مناقشة

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الثانية 20 هدف هذا النقاش العملي أن يقوم المدرب بتعريف المشاركين على متحكمات جديدة في الميكسر، بهدف تحكم وسيطرة أكبر على المزج العام للصوت الخارج منه ،من ناحية الشدة Level بين الاصوات، تمركزها في الحيز الصوتي Stereo، وموازنة الطيف الصوتي لها EQ.
الحيز الصوتي ومتحكم Pan: 0 يسأل المُدرِّب : لماذا تعتقدون أن للإنسان أذنين، وليس أذن واحدة فقط؟ بعد سماع النقاش والاجوبة، يوضح المدرب أن الإنسان بحاجة لكلتا أذنيه أن تعملان معاً كي يستطيع دماغه تحديد مكان مصدر الأصوات. فلو قمنا مثلاً بإغلاق أعيننا و بسد إحدى أذنينا لدقيقة أو أكثر، ستلاحظون أن قدرتنا على تحديد مكان مصادر الاصوات ستتأثر سلباً، وبشكل كبير. بنفس المبدأ،فإن نظام الصوت الذي امامنا، لديه مكبران للصوت، وذلك للإتاحة لنا بإعادة خلق صورة صوتية، نستطيع من خلالها التحكم بمكان صدور الصوت في الحيز الصوتي Sterero. بذلك، نستطيع إصدار أصوات وتوزيعها في الحيز الصوتي بالطريقة التي نراها مناسبة، وفي ذلك أيضاً اداة ابداعية في إستخدام الصوت ومزجه. يكمل المُدرِّب ، يقسم المجال/المشهد الصوتي Stereo إلى ثلاث أقسام رئيسية: اليمين، الوسط، واليسار. عندما تكون شدة الصوت متساوية في مكبر الصوت الأيمن والأيسر، نسمع الصوت وكأنه قادم من موقع الوسط. أما إذا زادت مثلاً شدة الصوت في مكبر الأيمن عن تلك في المكبر الأيسر، سنسمع الصوت قادم من جهة اليمين.، والعكس صحيح. يتيح لنا كل مسار من مسارات الميكسر بالتحكم بوجهة الصوت النهائية lh ، وذلك بإستخدام متحكم Pan. يشغل المدرب مقطع صوتي/موسيقي موصول إلى إحدى مسارات الميكسر، ويطلب من بعض المشاركين بالتناوب على تجربة متحكم ال-Pan وفهم تأثيره على الصوت. يسأل المُدرِّب إذا كان أحد يستطيع ايهامنا مستخدماً صوته في الميكروفون، ومتحكم ال-Pan، بأن هناك سيارة تجتاز الشارع من يميننا إلى يسارنا؟ نسمع هذه الخدعة كثيراً في الافلام وذلك لإضافة بعد حقيقي في المشهد وغمس المشاهد فيه. يضيف المُدرِّب ، عندما يكون لدينا أكتر من مسار صوتي، نستطيع مثلاً بوضع الصوت الأول على مكبر الصوت الأيمن، أما المسار الثاني فنضعه على المكبر الأيسر، والثالث في الوسط..إلخ. في هذا تسهيل على المستمع لتمييز الاصوات بعضها عن بعض، وإعطاء كل صوت مكانة وحقه في الحيز الصوتي.
موازنة الطيف الصوتي EQ: 0 لن يدخل المُدرِّب هنا في تفاصيل ال-EQ، بل سيكتفي بإعطاء الفكرة الأساسية من وراء متحكمات ال-EQ وفائدتها. فيذكر بجلسات 'عناصر الصوت'، و'الكورال' ، وكيف كنا نستخدم أصواتنا و أصوات الآلات الموسيقية لإنتاج نغمات صوتية مختلفة، كل: دو، ري ، مي... كما أننا لاحظنا أن لبعض منا أصوات حادة، متوسطة أو غليظة. يُكمل المُدرِّب :يتيح لنا الميكسر بالتحكم بنسبة الصوت الحاد للغليظ أو المتوسط منه، وذلك لكل مسار على حدى. متيحاً بذلك إحتمالات كثيرة جداً إما لتصحيح عيوب في صوت ما، أو لإضافة عنصر إبداعي/جمالي إليه، كأننا نتحكم بشخصية الصوت وتركيبه النغمي. يقوم المُدرِّب بعرض متحكمات ال-EQ الثلاث High / Mid /Low، ويختبرها أمام المشاركين كل واحدة على حدى، بشكل أن يستطيع المتدربون تفريق أماكن إستخدام تنقيص أو زيادة الاصوات الحادة، المتوسطة و/أو الغليظة. يجب هنا أن يستخدم المدرب مقطع موسيقي مسجل لتوضيح الفروق الصوتية بشكل عملي، وإعطاء المشاركين أكبر فرصة للتجريب والسؤال. يختم المُدرِّب هذا النقاش العملي بشرح أن التحكم بشدة الصوت، ومكانه وشخصيته هي عناصر أساسية جداً في تقنيات المزج الصوتي، إذ أن هدف مهندس الصوت ، إعادة إنتاج الصوت بأكبر دقة ممكنة مع مراعاه حيز كل مصدر صوتي ، ونسبته إلى الآخر، بالإضافة أنه يمكن أن يضيف لمسة خاصة به على الذوق العام للمقطوعة أو الصوت المنتج. فإذاً المزج هو موضوع تقني ولكن فيه أيضاً شق جمالي كبير، فلكلٍ منا ذوقه وأذنه، والميكسر ما هو إلا وسيلة تمكننا من الوصول لما نسمعه مناسباً ومستساغاً لنا وللجمهور.

نشاط

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الثالثة 20 يسأل المُدرِّب : ماذا لو اردنا تسجيل الصوت الخارج من الميكسر مباشرة على جهاز الحاسوب، وذلك في نفس الوقت الذي نقوم به بإخراج الصوت من مكبرات الصوت إلى الجمهور؟ بعد نقاش قصير، يوضح المدرب أن لجهاز الميكسر مسارات ومخارج إضافية إلى جانب المخرج الرئيسي، تسمى مسارات/مخارج AUX. عادةً ما يكون عددها اثنان، أربع، ستة، ... حسب حجم الميكسر وقدراته.، وتسمى تباعاً AUX1، AUX2، AUX3،AUX4...إلخ لكل مخرج AUX، مسار خاص به،ولديه تقريباً نفس الخصائص والمتحكمات التي رأيناه سابقاً على مسارات الميكروفون وال-LINE IN، كمتحكم التلاشي، والوجهة الصوتية PAN، وغيرها. الفرق الاساسي بين تلك المسرات ومسارات AUX، أن الأخيرة موصولة داخليا في الميكسر إلى جميع المسارات التي تحتوي على مداخل للميكروفونات، و-LINE IN، ولو لاحظتم أن لدى مسار الميكروفون عدد من المتحكمات المعنونة AUX1، AUX2 ... وهي تتيح إعادة توجيه نسخة عن صوت المسار المعني، إلى مسار AUX، ومنه ممكن أن نخرج الصوت إما المكبرات صوت إضافية أو إلى أجهزة معالجه صوت خارجية أو إلى إجهزة تسجيل، كلحاسوب مثلاً. يجب هنا على المُدرِّب إظهار جميع مسارات ومخارج AUX على الميكسر، ومن ثم إظهار أن لكل مسار غير AUX، هناك متحكمات خاصة تتحكم بكم الصوت الخارج منها بإتجاه مسار AUX معين. هنا يقوم المُدرِّب بعرض وتفصيل دقيق يشرح مسار الصوت من مدخله على مسار الميكرفون، ثم إلى مسارات ال-AUX، وبالتوازي أيضاً نحو المسار الرئيسي للميكسر، وذلك كالآتي:يدخل الصوت من الميكروفون إلى مساره على الميكسر عبر المدخل المخصص له، ثم يتحرك بإتجاه متحكم التلاشي على المسار، ولك قبل الوصول إليه، يمر عبر متحكم الربح، ومتحكمات AUX. نجد على كل مسار عدد من متحكمات AUX يساوي عدد مسارات AUX في الميكسر. لو أدرنا احدا تلك المتحكمات، مثلاً AUX1، ستتحرك نسخة عن الصوت بإتجاه مسار AUX 1. الآن أصبح ال-AUX1 لديه مدخل صوتي، ممكن المهندس الصوت التحكم به، واخراجه المكربرات إضافية ، أو توصيله بأجهزة خارجية ، كالحاسوب مثلاً. في هذه اللحظة ولإثبات الفكرة للمشاركين، يقوم المدرب بفصل إحدى أسلاك مكبر الصوت، ووصلها إلى مخرج AUX1، ومن ثم فتح الصوت المخرج AUX1 كي يتثنى للمشاركين إختبار ذلك عملياً. يُرجِع المُدرِّب سلك مكبر الصوت إلى مكانه السابق، ويقوم الآن بتوصيل سلك الحاسوب إلى مخرج AUX1، يوضح أن الجهة المقابلة للسلك تدخل مباشرة إلى شريحة الصوت في جهاز الحاسوب، في مدخل LINE IN. يفتح المُدرِّب برنامج Audacity، ويختار مدخل التسجيل خاصة LINE IN، ويبدأ التسجيل. يجب أن يرى المشاركون عملية التسجيل ثم نصدر أصوات على الميكروفون ونلعب بجميع المتحكمات على مسار الصوت وصولاً لمسار AUX. يوضح المدرب أن جميع التأثيرات التي قمنا بها على صوت، تم تسجيلها. يقوم المدرب الآن بإيقاف التسجيل وحفظ الملف تحت مسمى واضح. ثم يقوم بوصل مخرج الصوت من جهاز الكمبيوتر الإحدى مدخل LINE in على الميكسر، ثم يدغط على زر التشغيل الصوت في Audacity، ويقوم تدريجياً برفع متحكم التلاشي على مسار LINE-IN. بذلك ، يجب أن نسمع صوت التسجيل على مكبرات الصوت خاصة الميكسر. يتوجه المُدرِّب إلى السبورة ويلخص من خلال رسم توضيحي كل ما تم عرضه حتى الآن. ينوه المدرب أنه يمكننا لو اردنا أن نقوم بتوصيل مخارج AUX إلى مكبرات صوت إضافية ، عادةً ما تستعمل في الحفلات ، تضع على خشبة العرض، يستعملها الموسيقين لسماع بعضهم أثناء العزف. تتيح مسارات AUX لمهندس الصوت بإعطاء الموسيقين على خشبة المسرح، موازنة صوت مختلفة عن تلك التي يخرجها عبر مخارج الصوت الأساسية للميكسر، بإتجاه الجمهور.

نشاط

الوقت الوصف ملاحظات
المرحلة الرابعة 40 في هذا نشاط يوزع المُدرِّب المشاركين في مجموعتين، المجموعة الأولى ستقوم بتوصيل ثلاث مداخل صوتية إلى الميكسر (ميكروفون، غيتار كهربائي وكيبورد موسيقي)،ولعب دور مهندس الصوت وعمل موازنة عامة للصوت والتسجيل. في هذه الأثناء ستلعب المجموعة الثانية دور الفريق الموسيقي ،الذي يحضر لحفلة، وكالعادة يأتي باكراً لتجريب جهاز الصوت Sound Check، وضبط الميزانية العامة وأصوات الآلات تحضيراً للحفل. مهم جداً التأكد من فهم وقيام المشاركين بأدوارهم (ومساعدتهم على ذلك) كالأتي: يجب على المدرب متابعة قيام المجموعتين بأدوارهم وذلك بعد عرضها عليهم وكتابتها على الصبورة.
المجموعة الأولى (مسؤولي هندسة الصوت) 0 توصيل الآلات الموسيقية والميكروفون إلى الميكسر، وضعها في أماكنها المناسبة توصيل وتسجيل هذه البروفة الصوتية على الحاسوب التفاعل مع طلبات الموسيقين في طريقة ضبط أصوات آلاتهم والموازنة العامة للصوت عدم التسبب بصدور أي رد أثر Feedback صوتي أثناء البروفة بإتباع الإرشادات في الجلسة الأولى، وتوجيه إرشادات للموسيقين إن لزم لتجنبها تقيم تشاركي للنتيجة الصوتية النهائية
المجموعة الثانية (الفرقة الموسيقية) : 0 توجيه طلبات لمهندسي الصوت، من ناحية شدة ومواضع صوت كل آلة في الحيز الصوتي توجيه طلبات لمهندسي الصوت من ناحية التركيب النغمي لكل آلة ونسبة الاصوات الحادة، للمتوسطة والغليظة عدم التسبب باحداث رد أثر Feedback صوتي، وذلك بالإبقاء على الآلات والميكرفون بعيداً عن مكبرات الصوت تقيم تشاركي للنتيجة الصوتية النهائية
ختام 0 ينتج عن هذا النشاط تسجيل كامل لهذه البروفة الصوتية، وهذا يعني أن على المجموعة الأولى بدء التسجيل في بداية التمرين وقبل القيام بأي تعديلات، ومن ثم التأكد من حفظه تحت مسمى واضح. عند الانتهاء، نسمع جميعنا التسجيل، ويدير المُدرِّب نقاشا حول هذا النشاط، من خلال إعطاء رأيه الشخصي، وسماع أراء المشاركين، وطرح اسئلة تقيم من شأنها أن تعالج أي مشاكل لم تحل، أو لم ترصدها أي من المجوعتين.

مناقشة

الوقت الوصف ملاحظات
اسئلة تقييم 5 عددوا بعض من استعمالات مسارات AUX كيف نستطيع التحكم بمكان/وجهة الصوت في الحيز الصوتي؟ كيف نستطيع التحكم بنسبة الاصوات الحادة للمتوسطة والغليظة لمسار معين ما هي أنواع مداخل الصوت في الميكسر المناسبة لكل من التالي: الميكروفون (==>MIC IN)، الغيتار الكهربائي أو الكيبورد الموسيقي أو مدخل صوت قادم من حاسوب أو جهاز تشغيل موسيقي MP3 أو غيره (==>LINE IN) ؟ ما هي وظيفة مهندس الصوت برأيكم بعد كل ما قمنا به في هذه الجلسة؟ هل تستطيعون إدخال أكثر من صوت منفصل، ولكن في نفس الوقت إلى جهاز الحاسوب وتسجيلهم جميعاً على مسارات منفصلة؟ هذا ما سنراه في الجلسة القادمة...
التعليقات
المزيد